حزب "عادل"يدين الانقلاب علي الشرعية في مصر وقتل المواطنين الابرياء
الاثنين, 08 يوليو 2013 22:53

 

اعرب حزب العهد الوطني للديمقراطية والتنمية "عادل"، عن ادانته الشديدة للانقلاب العسكري علي الشرعية في مصر وشجبه للمجزرة التي حدثت اليوم امام مقر الحرس الجمهوري في القاهرة.

 

 ودعا العزب في بيانين منفصلين اصدرهما اليوم الاثنين، المصرين الي التمسك بسلمية نضالهم وحث الجيش المصري الي اعادة الشرعية لاصحابها، كما طالب بمعاقبة المتسببين في مجزرة الاثنين.

 

 وجاء في بيان عادل حول شجب الانقلاب العسكري علي الرئيس محمد مرسي المنتخب شرعيا:

 

 

 "تابعنا في حزب العهد الوطني للديمقراطية والتنمية "عادل" بقلق بالغ الأوضاع السياسية التي تمر بها جمهورية مصر العربية، والمتمثلة في تدخل الجيش في الصراع السياسي الذي تشهده البلاد والمتمثل في انحيازه لفصيل سياسي بعينه، وإعلانه الإنقلاب على شرعية صناديق الإقتراع التي انتخبت الرئيس الدكتور محمد مرسي في استحقاقات شهد العالم بأسره بنزاهتها، وتعطيله للمؤسسات الدستورية.

إن حزب عادل يدين بشدة إنقلاب الجيش المصري على الشرعية وانحيازه لفصيل سياسي على حساب الآخر، ويهيب بالشعب المصري العظيم أن يتمسك بسلمية النضالات لتجنيب البلاد  إنزلاقات قد لا تحمد عقباها، ويدعو الجيش المصري إلى مراجعة مواقفه والإبتعاد عن السياسة ويعيد الشرعية للبلاد".

 

وجاء في بيان عادل حول مجزرة باب الحرس الجمهوري المصري:

 

 "تفاجأنا في حزب العهد الوطني للديمقراطية والتنمية "عادل"، كغيرنا من سكان المعمورة بالمجزرة التي حدثت فجر اليوم الاثنين امام ثكنات الحرس الجمهوري في القاهرة والتي سببت في وفيات العشرات وإصابة المئات من المواطنين العزل المعتصمين سلميا، تنديدا بانقلاب الجيش علي الشرعية في بلدهم.

 

 ان حزب "عادل"، وهو تحت صدمة هذه الاحداث ليعبر عن:

 

ـ تعاطفه مع ذوي الضحايا، ومطالبته بمعاقبة المتسببين في هذه الاعمال الاجرامية،

ـ يحث الدول العربية والافريقية والمجتمع الدولي علي العمل لحماية الشعب المصري ومساعدته في تجاوز محنته الحالية والعمل علي عودة الشرعية لجمهورية مصر العربية".